من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 10 فبراير 2016 09:57 مساءً
منذ 54 دقيقه
بعد عام من إنقلاب المخلوع وحلفائه الحوثيين على شرعية الدولة، وشن حرب بربرية ضد إرادة الشعب، تحل الذكرى الخامسة للثورة 11 فبراير المجيدة.   ويزيد من أهمية ثورة 11 فبراير في ذكراها الخامسة جلجة المفاصلة التاريخية بين الجمهورية و الإمامة أولويات القوى المجتمعية والسياسية في
منذ ساعه و 6 دقائق
اصدر الرئيس اليمني عبدربة منصور هادي قرار جمهوري بتعيين قيادات المقاومة في وزارة الداخلية وترقيتهم الى رتبة نقيب. وبحسب وثيقة رسمية، -حصل "عدن بوست" على نسخة منها-، فقد قضى القرار الجمهوري رقم 28 لسنة 2016 بتعيين 14 شخصاً في وزارة الداخلية وترقيتهم إلى رتبة نقيب.  يشار إلى أن
منذ ساعه و 21 دقيقه
قبل خمس سنوات هبت رياح التغيير ونسائم الثورات من تونس نحو المشرق العربي فتحركت المياه الراكدة في عدة بلدان عربية كاد اليأس أن يطبق على قلوب شبابها ويخيم على نفوس أهلها فأوجدت هذه الثورات التي بدأت شبابية خالصة حراكا سياسيا وواقعا جديدا بكل ما له وعليه وحينها انتعشت الآمال
منذ ساعه و 52 دقيقه
قالت مصادر عسكرية مقربة من الجيش الوطني لـ"عدن بوست" ان قوات الشرعيه وصلت إلى مطار صنعاء الدولي وأن  المسافة التى تفصل وحدات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في الجبهة الشرقية عن مطار صنعاء الدولي الواقع تحت سيطرة المليشيا لأتزيد عن عشرين كليو متر . من جانبه قال نائب رئيس
منذ ساعتان و 18 دقيقه
نفى مصدر خاص بالرئاسة اليمنية ما تناقلته بعض الوسائل الاعلامية والناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي حول تأجير "جزيرة سقطرى" من قبل الرئاسة اليمنية لدولة الامارات.وقال المصدر في تصريح خاص لـ"يمن24" ان تلك الشائعات صادرة من المطابخ الاعلامية للمخلوع صالح ومليشيا الحوثي ولا

المنصورة تتصدر مديريات عدن في حوادث الاغتيالات خلال يناير الفائت "رصد وأرقام"
من يسبق الآخر .. السلام أم الحسم العسكري في اليمن
سيناريوهات تطور المعركة في صنعاء
هل تعجل الانشقاقات بزوال الانقلاب باليمن؟
اخبار تقارير

بامعلم يقلب الطاولة على الجميع وخيبة أمل تصيب معارضيه في المكلا اليوم

عدن بوست - خاص: السبت 01 سبتمبر 2012 09:44 مساءً

في اطار الحملة الممنهجة من قبل جناح في حراك حضرموت يرى بانه احق بالجنوب وانه الوارث الشرعي للنضال تم اليوم  التخطيط ومحاولة قيام بعض المدسوسين بمنع المناضل احمد بامعلم من تقدم اي مسيرة او الصعود على اي منصة بغرض القاء كلمته بمناسبة يوم الجيش الجنوبي ووفقا لمصادر متطابقة من حصرموت فإن بامعلم قاد مسيرة حاشدة والتي كان مقرراً لها ان تتجة الى ساحة الحرية غير ان بعض المكونات إستبقت ذالك بنصب منصة والتهديد بمنع بامعلم من إعتلاء المنصة .

غير ان الشيخ احمد اتجة بالطوفان صوب منصة تم تجهيزها ظهر اليوم في حي السلام .

وفي ذات الصدد كانت المكلا على مشهدين نقيضين عصر اليوم, حيث اكتض الالاف من مواطني المكلا في مهرجان مجلس الحراك الذي يرأسة الشيخ بامعلم .

فيما ظلت ساحة الحرية التي جهزها الجناح الاخر بقيادة باحشوان وبدعم من فادي ووالده باعوم خاوية على عروشها وسط خيبة امل بادية على وجوه معارضي بامعلم, وكان المواطنون في شارع المكلا وفي المقاهي الكل يتحدث بصريح العباره والكل يقول بالنص ( الكأس لبامعلم ..) في اشارة الى نجاحة في حشد اكبر عدد رغم كل الحملات التي قيلت فيه.

وأثبت بامعلم للجميع ان الشارع بيده فقط .. وان المزايدين ليس لهم موقع في الاعراب ..وماجرى اليوم خير دليل على ذالك ...

وتساءل بعض الناشطين هل سيتعظ الجميع ويعرفون ان الشارع لن يقبل سوى قائدا بمواصفات القياده الحقة وفق ماتتطلبة المرحلة وان عهد الزعامات الكرتونية قد إنتهت والى غير رجعة؟؟

telegram
المزيد في اخبار تقارير
قالت مصادر إعلامية سعودية، إن 48 ساعة فقط تفصل المملكة العربية السعودية عن بداية مناورات "رعد الشمال"، في منطقة حفر الباطن، والتي تشارك فيها عدة جيوش عربية
المزيد ...
مع وصول المعارك إلى مشارف العاصمة اليمنية، نشطت الدبلوماسية الدولية مجددا في مسعى لاستئناف مباحثات السلام، والتوصل إلى اتفاق على إنهاء الحرب.   المواجهات
المزيد ...
على الرغم من انتشار تنظيم القاعدة في اليمن ووجود مواجهات سابقة معه في عدة مناطق يمنية، إلا أن تصاعده الأخير وسيطرته على مناطق استراتيجية، أبرزها ميناء زنجبار
المزيد ...
تتعرض المملكة العربية السعودية منذ أشهر، لحملة مكثفة في الإعلام البريطاني والكندي تطالب بوقف تصدير أسلحة تقدر بمليارات الدولارات إليها، إلا أن الولايات المتحدة
المزيد ...
برز الحديث عن سيناريوهات معركة صنعاء من واقع تطورات التقدم النوعي لقوات المقاومة والجيش الوطني المؤيد للشرعية في البوابة الشرقية من ريف صنعاء، وأصبحت على بعد نحو 30
المزيد ...
أعلن الجيش الوطني اكتمال الاستعدادات الرامية لاستعادة العاصمة، مشيرا إلى أن الانطلاق الفعلي لمعركة التحرير الفاصلة سيكون في خلال الأيام القليلة المقبلة. وقال
المزيد ...
الأكثر قراءة
مقالات الرأي
بعد عام من إنقلاب المخلوع وحلفائه الحوثيين على شرعية الدولة، وشن حرب بربرية ضد إرادة الشعب، تحل الذكرى
قبل خمس سنوات هبت رياح التغيير ونسائم الثورات من تونس نحو المشرق العربي فتحركت المياه الراكدة في عدة بلدان
بقلبيَ وثبتُكَ الباكره وأوتادُ خيمتِكَ الثائره.. بروحيْ سنَاكْ ووقْعُ خطاكْ وأصداءُ ساحاتِك الهادره بكليَ
يمضي المشروع الإيراني في طريقه إلى الاكتمال في تطويق البلاد العربية، بعد إحكام سيطرته على عواصمه التاريخية
لم يعد بخافٍ على المتابع لتسارع الأحداث في المنطقة العربية وخاصة دول الجزيرة العربية والخليج ودول الشام أن
بين اتهامات قيادة المقاومة، ومخاوف من سيطرة طرف على السلطة تتفاقم مأساة تعز جراء إنتقام مليشيا الإنقلاب،
في ذكراها الخامسة تؤكد ثورة ١١فبرايراليمنية ٢٠١١م أنها صانعة المستقبل الواعد لليمن الجديد  وثورة تغييرية
الإصلاح نسي نفسه، لم يعد يفكر بواقعه كتنظيم، ولا مستقبله كحزب.. تماهى مع الوطن وذاب في قضيته المفصلية
قال لي أحدهم أنه يلاحظ إشارتي الى العنصرية كثيرا فيما أكتب.. قلت ربما يكون السبب رغبتي في التأكيد أن الناس
يتعالى هدير المعارك الجانبية على هواش معركة وطنية كبرى ضد مليشيات الإمامة، ومن الطبيعي حدوث ذلك بفعل تعدد
اتبعنا على فيسبوك