من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 24 يناير 2017 08:01 صباحاً
منذ
وجه الخبير العسكري السعودي سعد بن عمر، والذي يرأس مركز القانون للدراسات الاستراتيجية، نصيحة الى الرئيس السابق علي عبدالله صالح باستغلال فرصته المتاحة لاستئناف مساعي الحل السياسي للأزمة اليمنية . وطالب الخبير السعودي الشهير صالح بالاسهام في إيجاد أرضية متاحة لحل الأزمة في
منذ 31 دقيقه
علمت صحيفة «عكاظ» السعودية، من مصادرها الخاصة، أن عبدالملك الحوثي كلف شقيقه عبدالخالق الحوثي، ويوسف المداني زوج ابنة مؤسس الميليشيات الحوثية، بقيادة المعارك على تخوم صنعاء، بعد أن وصف قيادات الحرس الجمهوري الموالية للمخلوع بالمرتزقة والعملاء الذين لا يجب أن يوثق
منذ ساعه
أفادت مصادر محلية في محافظة تعز، جنوب صنعاء 256كم، امس الاثنين، بأن قيادياً حوثياً لقي مصرعه في المخا.  وأوضحت مصادر  أن القيادي الحوثي عبدالله الخطابي لقي مصرعه في جبهة المخا وهو أحد أبناء المخا.
منذ ساعه و 31 دقيقه
بدأت سفن حربية صينية جولة في دول خليجية عربية للمرة الأولى منذ 6 سنوات فيما عبّرت بكين عن رغبتها في لعب دور أكبر على الساحة الدولية. وقال تلفزيون (سي.سي.تي.في) الرسمي الصيني، إن 3 سفن صينية بينها مدمرة تحمل صواريخ موجهة وصلت إلى العاصمة القطرية الدوحة يوم السبت، بعدما زارت
منذ ساعتان
الاخوه / رؤساء واعضاء قيادات فروع المؤتمر بالمحافظات وكافة قيادات واعضاء وانصار الـمـؤتــمـر المحترمـــون  السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة تحية طيبة وبــعــــــد ..  تهديكـم الأمانة العامة للمـؤتمر الشعبـي العـام اطيب التحيات والتقـديـر . بناءً على توجيهات

من يقف ضد مصلحة أبناء عدن ويأخر عملية تجهيز تركيب المولدات التركية؟
تنظيم القاعدة يتأبط انتصارات الشرعية شراً في أبين!
اليمن..بين فرص السلام والحل العسكري
هــؤلاء من يديرون مؤسسات الدولة في العاصمة صنعاء "أسماء"
مقالات
 
الجمعة 06 يناير 2017 10:49 مساءً

أسباب هستيريا صالح في وجه الرئيس

ياسين التميمي

حينما يقل الضغط العسكري على المخلوع صالح، يجد الوقت مناسباً ليقوم ببعض الاستعراضات السياسية، وينفذ بعض الهجمات الكلامية على الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته وعلى جبهة الشرعية والتحالف العربي.

اختار المخلوع صالح هذه المرة أن يلتقي بعدد من الشخصيات التي تنتمي لجزيرة سقطرى الواقعة على المحيط الهندي، ليواصل هجومه الذي لم ينقطع على الرئيس عبد ربه منصور هادي، ويكرر تخرصاته بشأن عدم إمكانية عودة هادي إلى السلطة، مسكوناً بوهم مفاده أن السلطة هي بيد من يحكم السيطرة على صنعاء.

إنه جهل بالتاريخ، فاليمن كان أقوى عبر التاريخ عندما كان يحكم من إحدى المدن المشيدة على طريق البخور، من “رأس بلحاف” على البحر العربي، وحتى مدينة “معين” في محافظة الجوف مروراً بالعاصمة الأشهر “مأرب”.

واحدة من أهم أسباب غيضه من الرئيس هادي، إصرار هذا الأخير على الحضور في قلب الجغرافيا والبقاء في عدن وزيارة المكلا التي كانت قد فخخت بكتائب القاعدة المفرخة من الأمن السياسي والأمن القومي في صنعاء، الأمر الذي استفز صالح ودفعه للبحث عن أسباب أخرى منها أن المملكة العربية السعودية ضاقت بالرئيس وبحكومته وأعادتهم إلى اليمن، ليتحول وجود الرئيس في بلده وفي العاصمة الاقتصادية والتجارية والعاصمة السياسية المؤقتة عدن عقوبة فرضتها المملكة على حلفيها هادي.
لا يحتاج المرء إلى سعة اطلاع لكي يدرك أن واحدة من أهم أهداف التدخل العسكري للتحالف العربي في اليمن هي إعادة السلطة الشرعية إلى البلاد، لذا نرى هذا التطورات العسكرية المثيرة للاهتمام وخصوصا في صعدة وشبوة وفي جبهة نهم القريبة جداً من صنعاء.

لكن أكثر ما تسبب في إغاضة المخلوع صالح التطورات التي أحرزها الجيش الوطني مؤخراً وأههما استكمال تشكيل وحداته، وانتظام حصوله على المرتبات وهي ميزة يفتقدها الانقلابيون الذين ازداد عدد المنضمن من الجيش السابق الذي قاتل معهم إلى صفوف الشرعية بسبب إدراكهم لعبثية المعركة التي يخوضونها مع هؤلاء الانقلابيين ولأنهم لا يقوون على التضحية بكل شيء من أجل لا شيء.

أعاد المخلوع صالح سرد معلومات لطالما سمعناها منذ اليوم الأول لتولي الرئيس هادي السلطة، وتتعلق بتلقيه أموالاً من المملكة العربية السعودية، وأنا لست هنا في وارد الدفاع عن موقف الرئيس أو تفنيد هذه المعلومات، لكن ما لفت نظري هو هذا الانشغال الذي يبديه المخلوع صالح وحلفاؤه الحوثيون بالمال الذي يتلقاه أنصار الشرعية، على نحو يدفع إلى الاعتقاد بأن انتقال عمليات البنك المركزي من صنعاء إلى عدن كانت هي الانتصار الأكبر الذي حققته الشرعية على الانقلابيين وهو الهزيمة المرة التي لم يعترف بها الانقلابيون حتى الآن، لكنها تتجلى في صرخاتهم المشحونة بالغيض واليأس.
أراد المخلوع صالح بلقائه ممثلين عن سقطرى لكي يعطي انطباعاً بأن لقاءه بمثثلين عن مديرية بني حشيش الواقعة على التخوم الشرقية لمدينة صنعاء قبل ذلك، لم تكن مدفوعة بهاجس القلق من تقدم وشيك للجيش الوطني تجاه المعقل الأهم للانقلابيين، وأعني به العاصمة صنعاء، وأراد أيضاً أن يكرس الوهم بأنه لا يزال يتمتع بنفوذ في أنحاء البلاد بما فيها المحافظات الجنوبية.

كان صالح يفرض سيطرة مطلقة على المحافظات الجنوبية وعلى جزيرة سقطرى بالجيش وبالأجهزة الأمنية التي ينتمي منتسبوها تحديداً إلى المحيط القبلي لصنعاء أي مجال نفوذه العشائري، ولكنه اليوم فقد السيطرة بخروج هذا الجيش من تلك المحافظات، كما سبق وأن توقعنا ذات يوم، في هزيمة لن تعيده أبداً جيشاً كما كان، خصوصاً وأن الجيش السابق الذي ظل يوالي المخلوع صالح يواجه اليوم صعوبة في الحصول على المرتبات، وهذه نقطة حساسة جداً لهذا الجيش على وجه الخصوص الذي يتلزم عقيدة الغنيمة، وتحكمه عقدة الاستحواذ على السلطة، أكثر من عقيدة استعداده للتضحية من أجل دولة ووطن لكل اليمنيين.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
لن يستلم الليلة صالح بلاغه الليلي من مدينة المخاء على غير العادة التي ألفها منذ عقود !! بل ان المخاء الليلة
لأول مرة أقدم إعتذارا مكتوبا للعديد من الأصدقاء والصديقات دفعة واحدة، لا مجال للاعتذار لكل واحد على حده،
حين قررت الحكومة اليمنية نقل البنك المركزي الى عدن..اعلنت مسوليتها الوطنية بصرف رواتب كل موظفي الدولة
رفض الانقلابيون تسليم كشوفات الرواتب لغرض صرفها من قبل الحكومة الشرعية في تعجرفٍ واضحٍ يضيف الى كاهل اليمنين
في أسفاره الشهيرة يستوقف "ابن بطوطة" في حي ببغداد بكاء طفل ٍكسر للتو آنية فخاركان يحملها لجلب بعض حاجيات
واحد من أكثر النشاطات تشويقًا في منتدى دافوس، المنعقد حاليًا، هو العرض الذي قدمته الإمارات عن المستقبل الذي
ما اورده في هذا الموضوع معلومات وليس تحليل. إن ما قام به رئيس الجالية الجنوبية بالسعودية والخليج ، لم يشتم به
يتفق أغلب أبناء الشعب اليمني أن السلفيين في اليمن هم من أصدق القوى الوطنية التي تصدق في مواقفها ولا تتعامل
كتب الكثير عن الرئيس الأمريكي المنتتخب دونالد ترامب. سليط اللسان، شاذ السلوك، ضيف بنات الليل في موسكو، أب
أحمد العيسي هو الإسم الأكثر تداولاً هنا في عدن، حتى إن شهرته باتت تتجاوز شهرة الرئيس ورئيس الحكومة وقادة
اتبعنا على فيسبوك