من نحن | اتصل بنا | الأحد 22 يناير 2017 06:39 مساءً
منذ 35 دقيقه
وقفت قبائل حاشد إزاء محاولة عناصر مسلحة تابعة لمليشيا الحوثي الانقلابية الثلاثاء المنصرم الاستيلاء على جامع الخير في شارع مجاهد بمديرية الوحدة في صنعاء والذي يقوم عليه الشيخ هزاع المسوري وذلك لتحويله الى ثكنة عسكرية تنفذ منه مخططاتها الإجرامية بعد أن حاصرته بعدد من
منذ 37 دقيقه
أكدت مصادر عسكرية تمكن القوات المسلحة والمقاومة من دخول مدينة المخا قبل قليل وتحديد عند الساعة 12.30 بعد معارك ضارية مع قوات الانقلاب .  وسبق الهجوم قيام الجيش اليمني بالالتفاف بكتيبتين , الكتيبة الأولى التفت شرقا على منطقة واحجة ووصلت الى منطقة الخضراء ( قرية زيد الخرج )
منذ 54 دقيقه
يستكمل المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد رحلاته التي يفضل تسميتها بـ"المكوكية"٬ لحض الأطراف اليمنية على الجلوس حول طاولة واحدة لاستئناف المفاوضات في البلاد التي تشهد حربا عنيفة منذ استيلاء الميليشيات عليها في أواخر العام 2014. وقالت مصادر في مطار صنعاء إن
منذ 7 ساعات و 13 دقيقه
أكد شيخ قبائل خولان عامر، بمحافظة صعدة شمال اليمن، يحيى بن مقيت، أن القوات المسلحة والمقاومة الشعبية، (الموالية للحكومة الشرعية)، باتت على مقربة من “المعقل الروحي” للحوثيين، في مديرية مجز، بمحافظة صعدة، أقصى شمال اليمن. وقال مقيت، في حديث لـ”إرم نيوز”، إن “خط
منذ 7 ساعات و 44 دقيقه
وجه رئيس الوزراء الدكتور " أحمد عبيد بن دغر " وزير المالية بسرعة إرسال مرتبات موظفي التربية بأمانة العاصمة صنعاء بعد تسليم أمين العاصمة " عبدالغني جميل " كشوفات الموظفين في التربية لشهر ديسمبر 2014 .   ورفع أمين العاصمة " جميل " مذكرة إلى رئيس الوزراء تفيد بتسليم كشوفات

تنظيم القاعدة يتأبط انتصارات الشرعية شراً في أبين!
اليمن..بين فرص السلام والحل العسكري
هــؤلاء من يديرون مؤسسات الدولة في العاصمة صنعاء "أسماء"
الحكومة اليمنية توجه أكبر ضربة دبلوماسية قاصمة للإنقلابيين من القاهرة ( صوره)
اخبار تقارير
 

ارتياح يمني لتعهد الحكومة بتسليم رواتب الموظفين

عدن بوست الاثنين 09 يناير 2017 08:30 صباحاً

أعلن رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر انتهاء أزمة السيولة واستعداد حكومته لصرف مرتبات الموظفين في جميع المحافظات، وذلك بعد كشفه عن وصول الدفعة الجديدة من العملة اليمنية المطبوعة في روسيا إلى العاصمة المؤقتة عدن.

أثار إعلان رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر انتهاء أزمة السيولة المالية مع وصول نقود جديدة من العملة المحلية (الريال)، طبعت في روسيا، إلى مدينة عدن؛ تفاؤلا كبيرا في الشارع اليمني، وحالة من الاطمئنان لمئات الآلاف من موظفي الدولة عسكريين ومدنيين.

وكان الحوثيون، الذين استحوذوا على أموال الدولة وإيرادات مؤسسات ومرافق الحكومة، امتنعوا عن دفع رواتب الموظفين بمؤسسات الدولة الذين يقدر أعدادهم بأكثر من مليون ومئتي ألف موظف من المدنيين والعسكريين، بعد قيام الحكومة الشرعية بنقل البنك المركزي من صنعاء إلى عدن.

وتسبب قطع الرواتب عن الموظفين المدنيين أكثر من أربعة أشهر، منذ سبتمبر/أيلول الماضي، في معاناة كبيرة للموظفين وأسرهم، وزاد ضنك معيشتهم اليومية جراء انقطاع الرواتب، وتفاقمت الحالة الاقتصادية والحياتية المتردية بصورة غير مسبوقة، ورأى كثيرون أن ما يتعرضون له عقاب جماعي من "الانقلابيين" بحق الشعب.

تفاؤل شعبي

وعبرت إلهام الحسني -معلمة بمدرسة ابتدائية- للجزيرة نت عن أملها في تسلم راتبها الذي تعيل من خلاله أسرتها وأبناءها، وهو ما دفعها مع كثير من المعلمين والمعلمات إلى بيع أثاث بيوتهم وما يملكونه من ذهب وحلي.

بدوره، قال عبد العزيز الضبي -موظف متقاعد- إنه لأول مرة تدهور وضعه المعيشي إلى حد الجوع، بسبب عدم دفع مستحقاته الشهرية، الذي أرجعه إلى قيام الانقلابيين الحوثيين وحليفهم المخلوع علي عبد الله صالح بنهب أموال الدولة وكل ما وقع تحت أيديهم من ممتلكات المواطنين ومدخراتهم وحتى سرقة محلات الصرافة والمؤسسات الحكومية وأموال المتقاعدين والضمان الاجتماعي.

من جهته، تفاءل الرائد حمود -ضابط بالقوات الجوية- المقيم بمنزله منذ عامين، بتعهد الحكومة الشرعية بتسليم رواتب موظفي الدولة عسكريين ومدنيين، ورأى أن ذلك سيعيد الثقة إلى الشرعية والتخلي عن الحوثيين، بعد فشلهم ونهبهم الاحتياطي النقدي في البنك المركزي بصنعاء.

 شمسان: أهم التحديات أمام الحكومة الشرعية إدارة الحياة اليومية والأمنية والإنسانية لليمنيين في المناطق "المحررة" (الجزيرة)

مسؤولية الحكومة

ورأى الصحفي المختص في الشؤون الاقتصادية محمد عبد الله الجماعي أن الحكومة الشرعية مسؤولة عن جميع المواطنين في كل المحافظات ومن واجبها، بل هي ملزمة بتأمين وصول الرواتب إلى كل المناطق حتى تلك الخاضعة لسيطرة مليشيا الانقلاب.

وقال في حديث للجزيرة نت إن هناك إجراءات لدى الحكومة ستتخذها قبل البدء بأي خطوة، ومنها تطبيق نظام البصمة في أي منطقة آمنة للمواطنين المدنيين، والمناطق العسكرية للمجندين والضباط، وهذه الإجراءات ستحد بالفعل من أي سيطرة وهيمنة للحوثيين.

ولفت الجماعي إلى أن "كافة الموظفين يتبعون الدولة، وليس من المنطقي أن تتركهم الحكومة فريسة لمليشيا الحوثي والمخلوع صالح ورهنا لأجنداتهم، وهذا هو بالفعل ما سوف يسرع من وتيرة الفعل الثوري ضد الحوثيين وسحب البساط من تحتهم".

إلى ذلك، رأى أستاذ علم الاجتماع السياسي بجامعة صنعاء عبد الباقي شمسان أن من أهم التحديات أمام الحكومة الشرعية إدارة الحياة اليومية والأمنية والإنسانية لليمنيين في المناطق "المحررة"، بحيث تقوض السلطة الانقلابية.

واستغرب شمسان في حديث للجزيرة نت ترك الحكومة الشرعية البنك المركزي بصنعاء لأكثر من عام ونصف العام، تحت سيطرة مليشيا الانقلاب الحوثية، وقال إن ذلك كان مؤامرة دولية على السلطة الشرعية، وجعل مصير الشعب وموظفي الدولة تحت نفوذ الانقلابيين وتحكمهم.

بن دغر أعلن قبل يومين انتهاء أزمة السيولة مع تسلم حكومته الدفعة الأولى من نقود جديدة (الجزيرة)

تعهد بلا استثناء

وكان رئيس الحكومة اليمنية أحمد عبيد بن دغر أعلن قبل يومين انتهاء أزمة السيولة مع تسلم حكومته الدفعة الأولى من نقود جديدة طبعت في روسيا، تقدر بنحو مئتي مليار ريال من أصل أربعمئة مليار ريال.

وأشار بن دغر إلى أن حكومته صرفت في ديسمبر/كانون الأول الماضي أجور نحو مئتي ألف موظف في القطاع العسكري، من جنود وضباط، التابعين لقوات الشرعية، بالإضافة إلى صرف أجور نحو مئتي ألف موظف حكومي، فضلا عن تسديد أجور ومستحقات الطلبة خارج البلاد.

وقررت الحكومة اليمنية منتصف سبتمبر/أيلول الماضي نقل البنك المركزي من العاصمة صنعاء إلى عدن، بعد قيام الحوثيين والمخلوع صالح بنهب خمسة مليارات دولار من احتياطي البنك المركزي، ونحو تريليوني ريال يمني من مؤسسات الدولة والحكومة، وتسخيرها لتسيير وإدامة العمليات العسكرية ضد قوات الشرعية، وفقا لرئيس الوزراء اليمني.

المصدر : الجزيرة

telegram
المزيد في اخبار تقارير
بسطت قوات الشرعية اليمنية سيطرتها الكاملة على جميع المنافذ الحدودية البرية، بينما تواصل انتصاراتها بجميع جبهات القتال وسط انهيارات متتالية للميليشيات مع بدء
المزيد ...
توالت انهيارات ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية أمام الضربات الموجعة للجيش اليمني الوطني والمقاومة الشعبية في العديد من المحافظات اليمنية بدعم من قوات التحالف
المزيد ...
مؤخراً صّعد تنظيم القاعدة من عملياته في محافظة أبين، جنوبي اليمن، مستهدفاً منتسبي الأجهزة الأمنية والجيش بالمحافظة. ويربط مراقبون بين ظهور عناصر التنظيم إلى
المزيد ...
شكلت القبيلة في اليمن، خلال العصر الحديث، رقما مهما في مسار الحياة السياسية، وهي صاحبة القول الفصل في حماية وترجيح كفة نظام الحكم الموجود في العاصمة صنعاء او
المزيد ...
واصل مبعوث الامم المتحدة الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ جولته في عدد من العواصم الخليجية، ومدينتي صنعاء وعدن  اليمنيتين، في مسعى منه للخروج بحل سلمي للازمة ووقف
المزيد ...
تسحب الحكومة الشرعية في اليمن٬ يوماً بعد آخر البساط من تحت أقدام الانقلابيين٬ وتحشرهم في زوايا ضيقة لا تتعدى حدود العاصمة صنعاء التي يفرضون سيطرتهم عليها بقوة
المزيد ...
الأكثر قراءة
مقالات الرأي
رفض الانقلابيون تسليم كشوفات الرواتب لغرض صرفها من قبل الحكومة الشرعية في تعجرفٍ واضحٍ يضيف الى كاهل اليمنين
في أسفاره الشهيرة يستوقف "ابن بطوطة" في حي ببغداد بكاء طفل ٍكسر للتو آنية فخاركان يحملها لجلب بعض حاجيات
واحد من أكثر النشاطات تشويقًا في منتدى دافوس، المنعقد حاليًا، هو العرض الذي قدمته الإمارات عن المستقبل الذي
ما اورده في هذا الموضوع معلومات وليس تحليل. إن ما قام به رئيس الجالية الجنوبية بالسعودية والخليج ، لم يشتم به
يتفق أغلب أبناء الشعب اليمني أن السلفيين في اليمن هم من أصدق القوى الوطنية التي تصدق في مواقفها ولا تتعامل
كتب الكثير عن الرئيس الأمريكي المنتتخب دونالد ترامب. سليط اللسان، شاذ السلوك، ضيف بنات الليل في موسكو، أب
أحمد العيسي هو الإسم الأكثر تداولاً هنا في عدن، حتى إن شهرته باتت تتجاوز شهرة الرئيس ورئيس الحكومة وقادة
تشرئب الأعناق هذه الأيام انتظاراً لما ستسفر عنه المفاوضات التي ترعاها روسيا بين النظام السوري والمعارضة. لا
ان مصدر القوة اليوم للعمل السياسي في وجه المشروع الانقلابي المسلح ان العمل السياسي يستمد قوته الذاتية من
من المؤسف أن يتكرر انفلات الأمن في تعز وعدن بسبب سلطات الميليشيات المحسوبة على "المقاومة"، والتي تأتمر لأكثر
اتبعنا على فيسبوك