من نحن | اتصل بنا | الجمعة 12 فبراير 2016 03:16 صباحاً
منذ 55 دقيقه
عمت مشاعر من الارتياح وسط عدد كبير من اليمنيين، بعد انتشار نبأ مقتل قائد فريق هندسة الألغام، التابع لميليشيا الحوثي وصالح، برفقة عدد من معاونيه، أول من أمس، في مديرية ميدي الحدودية بمحافظة حجة، شمال غرب البلاد. تعود أسباب الارتياح إلى أن القتيل هو الذي كان يتولى هدم منازل
منذ ساعه و 9 دقائق
دعت السعودية في رسالة اطلعت عليها رويترز يوم الخميس الأمم المتحدة ومنظمات الإغاثة الإنسانية لحماية موظفيها بنقلهم من المناطق الخاضعة للمقاتلين الحوثيين في اليمن. ولم يتضح على الفور لماذا أصدرت السعودية التي تقود حملة ضربات جوية ضد الحوثيين في اليمن هذا التحذير وكم عدد
منذ ساعه و 22 دقيقه
قال مصادر محلية أنها شاهدة طائرات الانذار المبكر فوق سماء صنعاء والتي يستخدمها التحالف العربي في رصد مواقع الحوثي .   ونظام الإنذار المبكر هو نظام رادار محمول جوًا يهدف إلى الكشف عن المركبات على مسافات بعيدة والسيطرة والقيادة في ساحة المعركة .   وفي الاشتباكات الجوية عن
منذ ساعه و 25 دقيقه
احتشد المئات من سكان مدينة تعز، وسط اليمن، أمس الخميس، في مسيرة جماهيرية، إحياءَا للذكرى الخامسة لـ”ثورة 11 فبراير”، التي أطاحت بنظام الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح . وأفادت المصادر أن المسيرة التي دعا لها “مجلس شباب الثورة” انطلقت من شارع جمال عبدالناصر، وسط
منذ ساعه و 58 دقيقه
كشف مصدر مطلع عن خلاف حاد، نشب أمس بين المخلوع "صالح" والقيادات الحوثية الموجودة بالعاصمة صنعاء على خلفية إحياء الحوثيون لذكرى ثورة فبراير. ونقلت وسائل اعلامية عن المصدر قوله أن المخلوع "صالح" هدد القيادات الحوثية بسحب الحرس الجمهوري من الجبهات وتسليم العاصمة صنعاء

مصرع صانع الألغام ومفجر منازل الثوار باليمن
طائرات الانذار المبكر فوق سماء صنعاء
بن مبارك يكشف الجهة التي قامت بتسريب مكالمته مع الرئيس هادي
الكشف عن قادة عمليات تهريب الأسلحة للحوثيين
محليات

غرق شاب وزوجته 17 عاما في حاجز للمياه بمديرية سنحان

عدن بوست - صنعاء: الأحد 07 أبريل 2013 10:36 مساءً

انتشل غواصين تابعين للدفاع المدني جثة الشاب هيثم محمد ضاعن 22 عاما مع جثة زوجته 17 عاما من داخل سد كمران الواقع في مديرية سنحان بمحافظة صنعاء .

وأفادت مصادر رسمية ان الشاب (هيثم) خرج في نزهة أمس مع زوجته إلى السد على متن سيارة هايلوكس غمارتين موديل 85م تحمل لوحة خصوصي برقم 21662/1 وقد نزلا إلى السد للسباحة إلا إنهما تعرضا للغرق نتيجة عدم إجادتهما للسباحة.

ووفقا لما اورده مركز الاعلام الامني بوزارة الداخلية فقد سلمت الشرطة جثتي الزوجين الشابين لأسرتهما لإجراءات الدفن.

telegram
المزيد في محليات
عمت مشاعر من الارتياح وسط عدد كبير من اليمنيين، بعد انتشار نبأ مقتل قائد فريق هندسة الألغام، التابع لميليشيا الحوثي وصالح، برفقة عدد من معاونيه، أول من أمس، في
المزيد ...
قال مصادر محلية أنها شاهدة طائرات الانذار المبكر فوق سماء صنعاء والتي يستخدمها التحالف العربي في رصد مواقع الحوثي .   ونظام الإنذار المبكر هو نظام رادار محمول
المزيد ...
احتشد المئات من سكان مدينة تعز، وسط اليمن، أمس الخميس، في مسيرة جماهيرية، إحياءَا للذكرى الخامسة لـ”ثورة 11 فبراير”، التي أطاحت بنظام الرئيس المخلوع علي
المزيد ...
كشف مصدر مطلع عن خلاف حاد، نشب أمس بين المخلوع "صالح" والقيادات الحوثية الموجودة بالعاصمة صنعاء على خلفية إحياء الحوثيون لذكرى ثورة فبراير. ونقلت وسائل اعلامية عن
المزيد ...
أفادت مصادر محلية لـ”بوابة حضرموت” قيام مليشيات الحوثي الإنقلابية نصب منصة اطلاق صواريخ في منزل فارس مناع بشارع حدة في صنعاء .  وكانت مقاتلات التحالف
المزيد ...
أفادت مصادر ميدانية بأن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تقدمت بعد معارك طاحنة باتجاه ضاحية ارحب المجاورة لمديرية نهم شمال شرق صنعاء تحت غطاء جوي كثيف من طائرات
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
يجادل كثير من الكتاب على جانبي الأطلسي، وحتى بين المسلمين لإثبات فرضية أن الأسباب الحقيقية للإرهاب تكمن في
كنت أشاهد الدكتور أحمد عوض بن مبارك في برنامج بلا حدود في الجزيرة قبل قليل.. كان أداؤه موفقا بشكل كبير.. كان
انتفض الشعب عن بكرة أبيه في 11/2/2011م، فخرج الرجال والنساء، الشباب والفتيات، الأطفال والشيوخ، رافضين الذل
قامت ثورة 11فبراير ونحن نحلم بدولة مدنية يسودها النظام والقانون مضى عام على قيام الثوره أيقضنا الشعلة فكانت
بعد عام من إنقلاب المخلوع وحلفائه الحوثيين على شرعية الدولة، وشن حرب بربرية ضد إرادة الشعب، تحل الذكرى
قبل خمس سنوات هبت رياح التغيير ونسائم الثورات من تونس نحو المشرق العربي فتحركت المياه الراكدة في عدة بلدان
بقلبيَ وثبتُكَ الباكره وأوتادُ خيمتِكَ الثائره.. بروحيْ سنَاكْ ووقْعُ خطاكْ وأصداءُ ساحاتِك الهادره بكليَ
يمضي المشروع الإيراني في طريقه إلى الاكتمال في تطويق البلاد العربية، بعد إحكام سيطرته على عواصمه التاريخية
لم يعد بخافٍ على المتابع لتسارع الأحداث في المنطقة العربية وخاصة دول الجزيرة العربية والخليج ودول الشام أن
بين اتهامات قيادة المقاومة، ومخاوف من سيطرة طرف على السلطة تتفاقم مأساة تعز جراء إنتقام مليشيا الإنقلاب،
اتبعنا على فيسبوك